التخطي إلى المحتوى

واصل ريال مدريد انتفاضته المحلية، بالفوز بنتيجة (2-0) خلال مواجهة الديربي ضد أتلتيكو مدريد، مساء اليوم السبت، في إطار منافسات الجولة ال13 من الليجا، وهي الهزيمة الأولى للروخيبلانكوس في البطولة.

وسجل لريال مدريد كاسيميرو في الدقيقة 15، ويان أوبلاك حارس أتلتيكو مدريد بالخطأ في مرماه في الدقيقة 63.

وبهذا الانتصار يرفع ريال مدريد رصيده للنقطة 23 في المركز الثالث، بينما يتجمد رصيد أتلتيكو مدريد عند 26 نقطة في الصدارة.

أول تهديد في المباراة، كان بتسديدة قوية من لوكا مودريتش لاعب خط وسط ريال مدريد، من خارج منطقة الجزاء، مرتب بجانب القائم الأيمن للحارس أوبلاك في الدقيقة 6.

وحرم القائم الأيسر لأوبلاك، كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 10، من تسديدة قوية داخل المنطقة.

ونجح كاسيميرو في تسجيل الهدف الأول لريال مدريد في الدقيقة 15، فمن ركلة ركنية نفذها توني كروس وصلت لرأس كاسيميرو الذي سددها على يسار الحارس أوبلاك بسهولة بعدما هرب من الرقابة.

وتصدى تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد، لتسديدة مُباغتة من كاراسكو لاعب أتلتيكو مدريد في الدقيقة 20، أثناء تنفيذه ركلة ركنية.

وسيطر ريال مدريد على المباراة، بدون أي خطورة تُذكر من جانب أتلتيكو مدريد، حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الميرنجي بهدف دون رد.

مع بداية الشوط الثاني، قرر دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد إجراء 3 تغييرات دفعة واحدة، حيث أشرك لودي وليمار وكوريا بدلا من هيريرا وفيليبي وكوريا، ولاحقًا أشرك ساؤول نيجويز وكوندوجبيا بدلا من جواو فيليكس وسواريز.

واصل ريال مدريد الضغط، حتى احتسب حكم اللقاء ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، انبرى لتنفيذها سيرجيو راموس، حيث ارتطمت بالحائط البشري وتحولت إلى ركنية في الدقيقة 51.

وأهدر توماس ليمار لاعب أتلتيكو مدريد أخطر فرصة لفريقه في الدقيقة 55، حيث تلقى كرة عرضية أرضية داخل المنطقة من يورينتي، لكنه سدد في الشباك الخارجية.

وسجل داني كارفاخال الهدف الثاني لريال مدريد في الدقيقة 63، والذي استغل كرة مرتدة من دفاع أتلتيكو مدريد، وسدد كرة قوية من خارج المنطقة، اصطدمت بالقائم الأيسر ثم الحارس أوبلاك لتسكن في الشباك.

ودفع زيدان المدير الفني لريال مدريد برودريجو وأسينسيو بدلا من كارفاخال وفينيسيوس جونيور، ولاحقًا أشرك فالفيردي بدلا من مودريتش.

وكاد ساؤول نيجويز أن يُقلص الفارق لأتلتيكو مدريد، حيث تلقى كرة عرضية داخل المنطقة، وسددها بالرأس، لكن الحارس كورتوا تألق وحول الكرة إلى الركنية في الدقيقة 79.

وأضاع لوكاس فاسكيز فرصة تسجيل الهدف الثالث لريال مدريد في الدقيقة 90، حيث تلقى تمريرة في المنطقة من بنزيما لكنه سدد كرة قوية ارتطمت بالدفاع ومرت أعلى مرمى أوبلاك لتتحول إلى ركنية.

وحافظ ريال مدريد على تقدمه، ولم ينجح لاعبو أتلتيكو مدريد في تقليص الفارق، لتنتهي المباراة بتحقيق الميرنجي الانتصار الثاني على التوالي، ويلحق بالأتلتي الهزيمة الأولى في الليجا هذا الموسم.