التخطي إلى المحتوى

حقق يوفنتوس فوزًا كبيرًا على مضيفه برشلونة، بثلاثة أهداف نظيفة، في المباراة التي جمعتهما بملعب الكامب نو، في الجولة الأخيرة من مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

سجل أهداف يوفنتوس كل من كريستيانو رونالدو هدفين (13 و52) من ركلات جزاء، وويستون ماكيني (20).

وبفوز البيانكونيري رفع الفريق رصيده إلى 15 نقطة ويقتنص صدارة المجموعة السابعة، بينما يتجمد رصيد برشلونة عند 15 نقطة ويتراجع للمركز الثاني.

أولى الفرص في المباراة جاءت بالدقيقة الثامنة، بعدما استلم كريستيانو الكرة على حدود منطقة الجزاء وأطلق تسديدة قوية لكنها وصلت لأحضان الحارس تير شتيجن.

وسنحت الفرصة أمام دانيلو الذي استلم تمريرة رونالدو، ليسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار المرمى.

وفي الدقيقة 11 احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء ليوفنتوس، بعد عرقلة أراخو مدافع برشلونة لرونالدو داخل المنطقة، تمكن من خلالها الدون البرتغالي من تسجيل الهدف الأول في اللقاء.

وبالدقيقة 20، أحرز ماكيني هدفًا رائعًا ليوفنتوس، بعد مجهود ممتاز من اللاعب الأمريكي الذي مرر الكرة إلى كوادرادو بالجهة اليمنى، ليمرر الأخير كرة عرضية داخل المنطقة ينقض عليها ماكيني ويضربها بمقصية رائعة في الشباك.

وكاد ميسي أن يقلص النتيجة لبرشلونة، بعدما سدد كرة أرضية من خارج المنطقة، أبعدها بوفون حارس البيانكونيري إلى ركنية.

ومن الجهة اليسرى مرر دانيلو كرة عرضية داخل منطقة برشلونة، ارتقى لها موراتا وقابلها برأسية علت عارضة الحارس شتيجن.

وعاد ميسي في الدقيقة 35 ليحاول تسجيل أول أهداف برشلونة، بعدما مرر الكرة إلى ألبا بجهة اليسار، ليعيدها الأخير بدوره لميسي داخل المنطقة، ويسددها ليو بتسديدة أرضية في منتصف المرمى لأيدي بوفون.

في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، طالب لاعبوا برشلونة باحتساب ركلة جزاء بعد عرقلة ميسي داخل المنطقة بنفس طريقة ركلة الجزاء التي حصل عليها رونالدو في بداية الشوط، إلا أن الحكم قرر استكمال اللعب دون أي مخالفة.

في بداية الشوط الثاني، أطلق ميسي تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها بوفون على مرتين، ليواصل جيجي حرمان نجم برشلونة من أول أهداف الفريق الكتالوني.

وفي الدقيقة 49 لمست الكرة يد لينجليت داخل منطقة برشلونة، ليحتسب الحكم ركلة جزاء جديدة لليوفي بعد العودة لتقنية الفيديو، تمكن كريستيانو من تحويلها لهدف ثالث ليوفنتوس بالدقيقة 52.

وحرمت العارضة جريزمان من تسجيل الهدف الأول لبرشلونة، بعدما نفذ ميسي ركلة حرة ثابتة من جهة اليسار، لمسها جريزمان برأسية ضربت العارضة.

وللمرة الرابعة، أطلق ميسي قذيفة صاروخية من خارج منطقة الجزاء بعدما هيأ دي يونج الكرة بشكل ممتاز، ليسددها الأرجنتيني ويبعدها بوفون ببراعة عن مرماه.

ومن تمريرة ميسي إلى برايثوايت بالدقيقة 70، استلم مهاجم البارسا الكرة وسددها بقوة باتجاه المرمى، لترتطم بقدم بونوتشي وتمر بجوار القائم الأيسر لبوفون إلى ركنية.

واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لبرشلونة بعد عرقلة جريزمان، قبل أن يتراجع سريعًا في قراره ويحتسب حالة تسلل على مهاجم البارسا.

وسجل بونوتشي الهدف الرابع لليوفي بالدقيقة 75، إلا أن تقنية الفيديو أنقذت البارسا بعدما أكدت بوجود حالة تسلل على مدافع يوفنتوس.

وواصل ميسي عادته، ومجددًا استلم الكرة خارج المنطقة وسدد تسديدة قوية مرت على يمين الحارس بوفون، ليستمر الحظ في معاندة ميسي.

وفي الدقيقة 89، بمجهود فردي من ريكي بويج مر وتوغل بالقرب من المنطقة ليمرر إلى جريزمان ليمرر الأخير الكرة إلى ميسي على حدود المنطقة، ويطلق ميسي تسديدة قوية يتصدى لها بوفون.